الرباط:الحكومة تفرج عن ترقية حملة الماستر 2012

خاضت العصبة الوطنية لحملة الماستر المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية لموظفي التعليم لأطر وزارة التربية الوطنية الحاملين  لدبلوم الماستر  برسم سنة 2012 إلى جانب لجنة الاتحاد المغربي للشغل (اتجاه مخاريق)،وقفة احتجاجية يوم الاربعاء 10 ابريل 2013 أمام كل من وزارة التربية الوطنية والموارد البشرية،الوقفة جاءت في اطار المطالب المشروعة للأسرة التعليمية للترقية والإدماج  في  الأسلاك المناسبة لدبلوم الماستر،وكذا الحق في المشاركة في الحركة الانتقالية المزمع إجراؤها في الأيام المقبلة.

ورغم الحضور الباهت  لعدد المحتجين،أبت الكتابة الوطنية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم إلا أن يحضر احد أعضائها البارزين الأستاذ حميد بن الشيخ،الذي عبر عن امتعاضه من سياسة وزارة التربية الوطنية الصماء اتجاه هذه الفئة،وطالب بضرورة الترقية  تغير الإطار لكل حملة الماستر 2012  فما فوق دون قيد أو شرط،محملا وزارة الوفا  الاحتقان الذي تعرفه الساحة التعليمية بسبب التماطل الذي يعرفه هذا الملف.

الجريدة بعد انتهاء وقفة حملة الماستر وفي إطار إيصال وتنوير الرأي العام عموما وحملة الماستر خصوصا ،بعدما شح الخبر من مصدر الخبر وفي إطار معرفة  ما يلف هذا الملف من غموض ،تحدثت مع احد كبار المسؤولين بوزارة الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات العامة،الذي أكد للجريدة أن قرار تسوية ملف أصحاب الشواهد العليا(حملة الماستر 2012) في طريقه إلى الانجاز،وان الحكومة وفي إطار سعيها إلى التخفيف من الاحتقان الاجتماعي لهذه الفئة منكبة على  هذا الملف بكل جدية،كما أن هذا القرار سيوجه إلى وزارة المالية لمعرفة الانعكاسات المالية له،مؤكدا للجريدة أن وزارته تعمل بأقصى ما يمكنها لتسوية وضعية هذه الفئة.

تبقى نضالات حملة الماستر ،وتحملهم المسؤولية ،وعدم الاكتفاء بالجلوس أمام الشبكة العنكبوتية، السبيل الأنجع لتسوية وضعية هذه الفئة،وبشكل عادل،ليس فيه لبس،فهل تسابق الحكومة الوقت من اجل تسوية عادلة للمطالب المشروعة لحملة الماستر؟؟؟

الطيب الشارف

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة