عندما طورد جمهور المولودية الوجدية بالكلاب في محطة القطار بفاس

وتعود أحداث الواقعة بدأ من محطة القطار بوجدة، عشية يوم السبت 6أبريل 2013، التي عرفت توافد أكثر من 150 من مشجعي فريق المولوديةالوجدية الذي كان سيواجه فريق الاتحاد البيضاوي يوم الأحد 7 أبريل 2013 بالدار البيضاء في مقابلة انتهت بالتعادل 1-1.

القطار المنطلق من وجدة إلى البيضاء كان مكتضا بالمسافرين ، بمناسبة العطلة الدراسية، زيدت عليهم جماهير المولودية الذين بدأوا في إثارة الشغب رويدا رويدا … صراخ كلام ساقط … التنقل بين عربات القطار بدون توقف استفزاز الركاب … وهنا تدخلت شرطة القطار وعناصر الأمن الخاص لتنبيه هؤلاء المشاغبين وإنذارهم لكن بدون جدوى. كما أن عدة ركاب بدأوا يتضايقون من هؤلاء وطلبوا من المراقبين توقيف القطار في محطة ما للنزول ، وهنا كان لا بد من التدخل الحاسم وهو ما جرى في محطة فاس عندما  استعانت إدارة المحطة  بالكلاب  للتصدي لمثيري الشغب ، وفعلا تم إنزال حوالي 40 منهم بواسطة الكلاب كان من ضمنهم عنصر مبحوث عنه من طرف شرطة وجدة ، وقد حاول هؤلاء المقاومة مما دفع بالأمن إلا استخدام الكلاب  لردعهم وضبطهم بالقوة وطردهم خارج المحطة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة