العاهل المغربي يترأس بطنجة حفل افتتاح المناظرة الثالثة للصناعة

ترأس العاهل المغربي الملك محمد السادس يوم الأربعاء 20 فبراير الجاري بطنجة  حفل افتتاح المناظرة الثالثة للصناعة المنظمة تحت شعار “دينامية متواصلة” مرفوقا بالأمير مولاي رشيد .

هذا الحفل حضره رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران ورئيس مجلس المستشارين ومستشارو صاحب الجلالة وأعضاء من الحكومة والعديد من الفاعلين والمهنيين في مجال الصناعة.

  بداية  تم عرض شريط يبرز حصيلة تقدم انجاز أوراش الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي 2009 /2015 الذي تم توقيعه بفاس في 13 فبراير 2009 .

ثم قدم وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة عبد القادر اعمارة، حصيلة نصف المدة لهذا الميثاق . الذي يرتكز على ستة محاور تتضمن 111 إجراء ملموسا ودقيقا وعمليا .

وأكد على التطور المسجل  سواء على مستوى التصدير أو على مستوى التشغيل . وذلك عبر المهن الست العالمية بالمغرب (الأوفشورينغ. صناعة السيارات وصناعة الطيران. والإلكترونيك. والنسيج /الجلد وصناعة الأغذية.(

كما أكد أن إدماج قطاعات جديدة خاصة منها ذات الإمكانيات التنموية القوية في الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي أصبح ضرورة ملحة وأوضح أنه سيتم تفعيل إستراتيجية القطاع الكيميائي وشبه الكيميائي قصد تطوير 15 تخصصا قطاعيا مما سيرفع رقم معاملات القطاع من 50 مليار إلى 150 مليار درهم ومساهمته في الناتج الداخلي الخام من 16 مليار الى 47 مليار درهم مشيرا إلى أن هذا التوسيع سيهم أيضا قطاعات صناعة الأدوية والصناعات التعدينية والميكانيكية والاليكتروميكانيكية.

تبعا استعرضت مريم بن صالح شقرون رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب التدابير المتخذة من قبل الاتحاد في إطار الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي . وخاصة تلك المتعلقة بتقوية القدرة التنافسية للمقاولات الصغرى والمتوسطة وتطوير المهن العالمية بالمغرب وتحسين مناخ الأعمال وتشجيع التكوين .

من جهته أكد عثمان بنجلون رئيس المجموعة المهنية لبنوك المغرب، على الالتزام التام للمؤسسات البنكية من أجل مواكبة الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي.

وبهذه المناسبة  ترأس العاهل المغربي حفل التوقيع على سبع اتفاقيات للشراكة بين الحكومة وعدد من الفاعلين في الميادين الاقتصادية والصناعية والمالية. ووشح عددا من الشخصيات المغربية والأجنبية النشيطة في المجالات الاقتصادية والصناعية والمالية الذين استقبلهم  في ختام  هذا الحفل.

هذا الحفل الذي حضره 1500 مشارك من داخل وخارج المغرب يهدف إلى تبادل الأفكار ومد جسر التواصل بين رجال الأعمال المغاربة ورجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم.

و يجسد الاهتمام الذي يوليه العاهل المغربي لجل المجالات التنموية ،فبعد المخطط الأخضر والمخطط الأزرق يأتي دور الصناعة للنهوض باقتصاد المغرب نهضة شاملة متكاملة.

عبد الله بناني

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة