سرقة و نشل بالمحطة الطرقية بوجدة.

أفادت مصادر جد مطلعة  لوجدة فيزيون بأن  المحطة الطرقية ومحيطها بوجدة يعرف انتشار اللصوص الذين يستهدفون  المسافرين ليل نهار و يمارسون عمليات السرقة بالنشل.

و بالرغم من الشكايات التي تخبر بها مصالح الدائرة الأمنية السابعة بخصوص وجود “كراب” بحي المير و الذي يقتني منه أغلب اللصوص المتواجدين بمحيط المحطة الطرقية إلا أن الدائرة السابعة لم تتخذ إجراءاتها بإيقاف المعني بالأمر.

إستمرار عمليات السرقة و النشل بالمحطة الطرقية من شأنه أن يزرع الرعب في صفوف المسافرين و تعود منطقة و محيط المحطة الطرقية إلى سابق عهدها حيث انتشار اللصوص و “الشمكارة” و قطاع الطرق.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة