فوز غير مقنع للمولودية الوجدية على فريق أولمبيك مراكش

 

لم يفوت فريق المولودية الوجدية فرصة استقباله لاولمبيك مراكش برسم الدورة 7 من بطولة القسم الوطني الثاني  ليفوز عليه بهدف لصفر من توقيع اللاعب  البديل مهدي عمري في الدقيقة 80  على اثر هجوم  منسق ختمه بقدفة صاروخية لم تترك  حظا للحارس المراكشي .

رغم هدا الفوز الثمين فاللقاء كان رتيبا ومملا فغابت عنه الفرجة وفرص التهديف طلية أطوار اللقاء.

وقد اعزي حسن الركراكي مدرب فريق المولودية عقب المباراة ضعف الأداء إلى أرضية الملعب الثقيلة بسبب الأمطار وغياب متممي العمليات اللاعبين جواد العماري وحجي وركون المراكشيين إلى الدفاع إلا ان الأهم هو حصد ثلاث نقط المباراة التي سمحت للفريق الوجدي من احتلال الصف الثاني بمجموع 16 نقطة مناصفة مع فريق الجمعية السلاوية المنهزم أمام فريق الكوكب الكراكشي اكبر المستفيدين من هده الدورة والتي انتزع على إثرها الزعامة من السلاويين بمجموع 17 نقطة.

تجدر الإشارة إلى انه رغم النتائج الايجابية التي حققها سندباد الشرق فعمل كبير ينتظر الطاقم التقني ان كان الوجديون يطمحون حقا في الرجوع إلى قسم الصفوة .

احمد الهاملي

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة