هل هي بداية حرب معلنة بين الوالي مهيدية والرئيس عمر حجيرة ؟.

 

ظل كل شيء عادي منذ إنطلاق اللقاء التواصلي المنعقد بقاعة الاجتماعات بعمالة وجدة أنجاد مساء اليوم الخميس 18 أكتوبر تحت إشراف والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد و بحضور كل الفاعلين و المتدخلين، إلى حين محاولة الوالي العامل مهيدية التلميح باختتام اللقاء دون أن يفتح باب النقاش و تعميق التفكير و استحضار كل الأخطاء و التجاوزات و النواقص التي يمكن إجمالها في غياب الجودة و الإتقان في أغلب المشاريع المنجزة في وقت سابق، الشيء الذي اعتبره البعض إقصاء و عدم فتح باب النقاش و كأن الجميع جاء ليؤثث المكان حسب مصدر حضر اللقاء.
وحده رئيس جماعة وجدة سيرفع يده لأخذ الكلمة فاعتقد الجميع أن عمر سيحاول أن يثمن مجهودات الجميع و يشد على أيدي من سهر على تحضير هذا اللقاء التواصلي.
غير أن الأمر لم يكن كذلك لقد “انتفض” عمر حجيرة على الطريقة التي تم بها تقديم البرامج و محاور اللقاء في إشارة منه إلى موظفة بمفتشية الإسكان التي قامت بتقديم المحاور.
احتجاج رئيس جماعة وجدة على والي الجهة الشرقية و لو بشكل ضمني لم يرق محمد امهيدية الذي لوح في وقت سابق قبل اختتام اللقاء بروح العمل الجماعي و التشاوري و التنسيق بين الجميع و كأنه كان يعلم أن ثمة شيء ما سيطلقه عمر حجيرة ؟.
هل اعتبر حجيرة ان الوالي سحب البساط منه، الجواب عند عمر حجيرة.
هل محمد امهيدية يريد فعلا الإٍستفراد بكل شيء، الجواب عند محمد امهيدية.
عمر حجيرة اعتبر أن الجماعة الحضرية هي الكل في الكل و هي صاحبة كل المشاريع و هي التي استعطفت الملك و راسلته و أشرفت على توقيع العديد من الإتفاقيات المتعلقة بالمشاريع المنجزة أو التي هي في طور الأنجاز.
مصادر جد مطلعة أكدت لوجدة فيزيون أن غياب حجيرة أو الجماعة عن اللقاءات التي كانت تعقد كل خميس و منذ أزيد من شهريين للوصول إلى هذا اللقاء التواصلي كفيلة باعتباره غائب حاضر، في الوقت الذي كان فيه على ممثلي الجماعة الحضرية بذات اللقاءات الماراطونية و المستمرة الحضور من اجل معرفة جميع الترتيبات.
هل فعلا هي بداية حرب بين امهيدية و حجيرة ؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. عنتر

    لا يمكن استباق الاحداث والحكم على هذه الواقعة بالحرب واعتبار مداخلة عمر حجيرة بالانتفاضة فهذه الخصلة لا اظن الرجل يتوفر عليها لكن الملاحظة التي يمكن تسجيلها هي ان العديد من المسؤولين لا يحسنون عملية تسيير الجلسات والاجتماعات ونصيحتنا لهم هي ضرورة الاستفادة من البرامج التكوينية في ما يسمى اخذ الكلمة la prise du parole لتفادي الاخطاء التسييرية واكتساب مهارات الحوار ويمكن الاعتماد على الانترنيت لتقوية هذه المهارات وكذا تحسين المدارك

  2. باحث

    يمكن الاستعانة بالمقولة المشهورة لدى المسافرين ” لا تقبل اية شكاية من اي مسافر ان لم يحضر في وقت السفر” واذا ما طبقنا هذه المقولة على احداث هذا الاحتماع سنتوصل الى ما يلي ” لا تقبل اية شكاية من اي مسؤول اذا لم يحضر اثناء اللقاءات الترتيبية”

  3. kamal oujda

    لا يهم موقف احجيرة يبقى الوالي هو المسؤول رقم واحد عن المشاريع الرئيسية نظرا لضعف التكوين لدى كل مجلس المدينة و افتقارهم للنظرة المستقبلية.
    احجيرة فاشل كيف له ان يكون ناجح في التسيير اللهم استفادته من تركة والده رحمه الله و اخيه الوزير التمكن جيدا.
    مدينة وجدة بحاجة الى مجلس يكون ذو لون سياسي واحد بعيدا عن التحالفات الهشة و الفوقية.
    المهم نخمد الله على الوالي امهيدية لانه جاء في وقت كانت فيه السفينة في اتجاه الغرق.

  4. باحث

    لم يمر الا وقت قصير على مجيئ الوالي لكن عمر حجيرة اساء استقباله للوالي هذا الأخير الذي يعتبر احسن ضيف قدم الى الجهة الشرقية . لقد اخرج عمر حجيرة كل ما في جعبته واستنفد كل طاقاته في التفاهات وذهبت جهوده سدا ولم تجن الساكنة سوى الضجيج والصراعات الشخصية . نطلب منه عدم التشويش على مشاريع الوالي وندعوه لتجديد طاقاته لما تبقى من الوقت علا وعساه ينقد ما يمكنه انقاده من مساره الصيد- سياسي لان مهنته هي صيد لي وتعني هذه الكلمة المركبة من كلمة ّ صيد ّ و كلمة ّ لي ّ والمعنى هو ان يتولى شخص آخر مهمة الصيد بدلا من الرئيس ولفائدو هذا الاخير و لاحظوا معي مدى صحة اسقاط هذا المعنى على عمر حجيرة

  5. مواطن

    الفرق كبير بين الرجل الحاسم او الباسل والمعروف بالبسولة والرجل البسايلي المعروف بالبسالات

  6. نور الحق

    بكوش غائب والرئيس عوض التستر على غياب المهندس يستعمل اسلوب الاحتجاج لانه يحتقر عمل النساء ويستصغره ويريد ان تسلط عليه الاضواء ويلعب دور البطولة خاصة اذا كانت احدى البرلمنيات بجانبه وعندما ينهي مداخلته يقول لها ّ كي جيتك ؟ واعر ياك ! ” ” هذا عمر واجرك على الله ” وبالرجوع الى الفيديوهات المسجلة في هذا الاطار ستقرؤون الاجوبة المرسومة على وجوه تلك البرلمنيات !