العثور على جثة إفريقي بالحدود المغربية الجزائرية

تم العثور صباح يوم 21 يوليوز 2012 على الساعة التاسعة و النصف ، على مهاجر إفريقي مجهول الهوية و هو معلق من عنقه بسلك من حديد على مستوى حائط إحدى الضيعات الكائنة بدوار أولاد عياد بالقرب من المركز الحدودي زوج بغال ، حيث قام حارس الضيعة المذكورة بإبلاغ رجال الدرك الملكي فور رؤيته لجثة الإفريقي .
و بحسب المعاينة الأولى على الجثة ، فقد لوحظ أن الإفريقي كان مجردا من ثيابه باستثناء ثبانه ، حيث حضرت القوات المسلحة الملكية و كذا مصالح الدرك الملكي إلى عين المكان ، فيما تم إخطار النيابة العامة و إحالة الجثة على التشريح الطبي .
و في انتظار نتائج البحث و التحري الذي ستقوم به المصالح الأمنية بعد إعلان نتائج التشريح الطبي ، يبقى التساؤل مطروحا حول ملابسات واقعة وجود جثة إفريقي (مهاجر سري) على الحدود المغربية الجزائرية التي تأتي بعد قضية الأفارقة الثمانية (من جنسية مالية) الذين تم إيقافهم يوم 16/07/2012 من طرف عناصر الدرك الوطني الجزائري ، و الذين كانوا مرشحين للهجرة السرية على مستوى نقطة غير محروسة على مشارف مركز العقيد لطفي الحدودي الجزائري أثناء محاولتهم التسلل إلى التراب المغربي ، حيث تم تعريضهم للضرب و الركل مع تجريدهم من جميع ممتلكاتهم (هواتف نقالة – حقائب – أوراق شخصية – أوراق نقدية و حتى ثيابهم باستثناء الثبان … ) ، مما يطرح علامة استفهام حول تتالي مثل هذه الأحداث على المهاجرين السريين على مستوى الشريط الحدودي المغربي الجزائري و يدعو إلى قراءة تلك الوقائع بتأن و حذر .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. ammari naji

    الجمعية المغربية لحقوق الانسان بوجدة بصدد اجراء بحث وتجميع المعطيات حيث التقت الشبان الثمانية + ثلاثة شبان اخين كانو امعهم الموضوع وهي على علم بالحادث وسوف تصدر تقريرا دقيقا في الموضوع بعد استكمال عناصر اساسية في الموضوع وتحية لوجدة فزيون …….