احتفال الجمهور الوجدي بصعود نادي المولودية لكرة السلة للقسم الممتاز


على إثر الصعود الذي حققه نادي المولودية الوجدية لكرة السلة للقسم الممتاز،تم مساء الخميس 6 يونيو الجاري احتفالا بهيجا بمناسبة هذا الإنجاز التاريخي، بعد غياب طويل ناهز 35 سنة قضاها في باقي الأقسام الأخرى،وقد شارك  في هذا الحفل عدد كبير من الجماهير الوجدية حيث جابت مختلف شوارع المدينة.

ويأتي هذا الصعود بعد معاناة كبيرة  مع الفقر بعد تنكر الجهات المسؤولة في دعم الفريق الذي كاد أن يرفع يده ويستسلم لأمر الواقع،إلا أن غيرة المكتب المسير للنادي وتضحياتهم الجسام حالت دون اعتذار الفريق وفي مقدمتهم رئيس النادي “موسي توفيق”الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل رد الاعتبار لكرة السلة بمدينة وجدة.

وتجدر الإشارة فنادي المولودية الوجدية لكرة السلة يعتبر من أعرق الأندية على الصعيد الوطني،إذ تأسس  سنة 1946،التحقت بالقسم الوطني الأول سنة 1956 وظلت فيه إلى سنة 1977وفاز بكأس العرش موسم 58-59

فهنيئا للنادي  بهذا الإنجاز التاريخي والمكسب الكبير الذي حققه الفريق الذي وجب المحافظة عليه،وهي المعادلة التي تبقى مرهونة بالدعم المادي من طرف الجهات المعنية.

راداربريس

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة