العدل و الإحسان بوجدة تلتقط صورا للافتات الترحيبية بالزيارة الملكية.

شوهد بعض من أعضاء جماعة العدل و الإحسان بوجدة ليلة السبت 2 يونيو الجاري بشارع الزرقطوني و هم يلتقطون صورا للعديد من اللافتات و اليافطات التي كتبت عليها عبارات الترحيب بمقدم جلالة الملك في إنتظار الزيارة الرسمية التي سيقوم بها جلالته للجهة الشرقية.

و قد استغرب العديد من المواطنين هذه العملية التي لا تعني شيئا و لا تقدم أي خدمة بقدر ما تعبر عن “الحقد الدفين” الذي يسيطر على الجماعة .

مصادر رجحت هذه الممارسة كاستعراض للعضلات من قبل جماعة شاخت و لم تستطع تقديم أي قيمة مضافة للعمل السياسي، بل هي خطوة سيتم استثمارها من قبل الجماعة في المواقع الإلكترونية التابعة للجماعة و كذا المواقع الإلكترونية الإجتماعية.

إلى ذلك تساءل البعض عن جدوى أخذ الصور التي ترحب بمقدم جلالة الملك و تعكس سياسة الاوراش الكبرى التي دشنها الملك في سياق الإصلاحات الجارية، مقابل اللافتات التي ترفعها الجماعة و الشعارات التي لا تعبر إطلاقا عن رغبة أغلبية الشعب المغربي في الوقت الذي تصادر فيه الجماعة حق الإختلاف و التعدد.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة