المستهلك بوجدة تحت رحمة المواد غير الصالحة للإستهلاك في ظل الغياب التام للمصالح البيطرية والصحية

إتصل مجموعة من المواطنين الغيورين على صحة المستهلكين بوجدة فيزيون لدق ناقوس الخطر بخصوص بعض المواد التي تعرض بساحة باب سيدي عبدالوهاب وخاصة مادتي “المرتديلا والماركرينا ” والتي من المفروض فيهما للحفاظ على سلامتهما  للإستهلاكية   أن تحفظا في درجة برودة معينة وهو ما لايتوفر لدى بائعي المادتين المذكورتين حيث يتم عرضهما تحت أشعة الشمس الحارقة التي تجتاح هذه الأيام المدينة مما يضر بصحة المقبلين على إقتناءها .

في ظل هذا يتحدث الرأي العام عن دور المصالح البيطرية والصحية بالمدينة والتي يبدو أنها خارج التغطية أو متواطئة علما  بأن الأمر يتعلق بصحة المواطنين وخاصة الأطفال و الذين هم معرضون في أية لحظة لتسممات خطيرة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة