ماذا تفعل السلطة المحلية بوجدة ؟

أثار انتباه المتتبعين أشغال الترميم التي تجرى بمقهى مقابلة لمقر إقامة القنصل الجزائري بوجدة, حيث بادر مالك المقهى إلى بناء شرفة ستخصص كفضاء لجلوس مرتادي المقهى .

لكن المثير في هذه الشرفة وبما أنها مقابلة لمنزل القنصل الجزائري أنها ستسمح للجالس بها بالتفرج على مايحدث بإقامة القنصل كما قد يستغلها البعض في مراقبة الوكالتين البنكيتين الموجودتين بعين المكان.

فكيف غابت هذه الجزئية المهمة عن السلطة المحلية التي تعرف جيدا أن أمكنة البعثات الدبلوماسية تتمتع بحصانة.

وحتى وإن لم يتعلق الأمر بمقر ديبلوماسي فإن للمنازل حرمتها وتفاديا لكل مشكل ديبلوماسي قد تخلفه تلك الشرفة فإن الرباط مطالبة بالتدخل لهدمها مادام أن السلطة المحلية لم تقم بواجبها لدرجة تدفع بالقول ماذا تفعل السلطة المحلية بوجدة ؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة