إتهامات لوكيل لائحة الوردة بجرادة بشراء الاصوات.

أفادت مصادر مطلعة ليلة الأربعاء 23 نونبر الجاري بدائرة تويسيت كون النائب البرلماني عن الحزب الإشتراكي الموحد و المرشح لبرلمانيات 25 نونبر باسم الإتـحاد الإشتراكي، ضد قرار حزبه القاضي لمقاطعة الإنتخابات، قد اتهم من قبل بعض سكان بني بوحمدون التابعة لدائرة تويسيت باستمالة أصواتهم مقابل 250 درهم للصوت.و قد إتصلت جريدة وجدة فيزيون بأحد المواطنين الذين تقدموا بشكاية في الموضوع حيث أكد للجريدة بأنه بالفعل تقدم بشكاية لدى مصالح الامن بتويسيت متهما المختار الراشيدي بمحاولة إرشاء الناخبين من أجل التصويت لفائدة الوردة، حيث تم إستدعاء النائب البرلماني المتهم و قد حررت الدائرة الامنية محاضر إستماع للطرفين. هذا و قد شكل هذا الحدث فضيحة كبيرة و سلوك خطير من قبل مرشح إنتمى إلى حزب معارض  و فضل المشاركة من جديد بالرغم من دعوة الإشتراكي الموحد للمقاطعة مفضلا حزب الإتحاد الإشتراكي بما يفيد أن المقعد البرلماني هو هدف المعني بالامر و ليس موقف المشاركة كموقف سياسي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة