قطاع شباب البام ببركان يهاجم مقر الحزب الجهوي بوجدة، و الامينة الجهوية تهدد باستدعاء البوليس.

هاجم مجموعة من شباب حزب الاصالة و المعاصرة فرع مدينة بركان بالجهة الشرقية المقر الجهوي للحزب بمدينة وجدة  الكائن بشارع محمد الخامس وذلك يوم الخميس 21 أكتوبر الجاري بهدف احتلاله, في خطوة لا تمس بصلة للتنظيم و تتجاوز سلوك الإنسجام و التفاعل و تهدد إستقلالية الفروع في التسيير و التنظيم.هذا فقد قامت عناصر محسوبة على الحزب بوجدة باستقدام شباب تابع لفرع الأصالة و المعاصرة من بركان حيث حاولوا إقتحام الحزب دون أي مبرر معقول، بالرغم من أن مقر الحزب بوجدة تسيره إدارة تابعة للأمانة الجهوية و بشراكة مع التنسيقية الإقليمية.و يعد هذا الهجوم بمثابة احتلال لملك الغير بغض النظر عن القاسم التنظيمي المشترك بين الجميع و إنتماءهم لحزب معين، لا سيما و أن الأمانة الجهوية بوجدة و معها التنسيقية الإقليمية امتعضت من هذا التصرف اللاتنظيمي و اللاأخلاقي، حيث هددت الأمينة الجهوية حسب بعض المصادر و التي حضرت على التو لعين المكان بإحضار الشرطة لتفادي أي مواجهات بين الفرعيين.و من المنتظر أن يصدر فرع شبيبة الاصالة و المعاصرة بوجدة بيانا إستنكاريا في الموضوع، علما أن الخبر وصل إلى القيادة الحزبية و التي من المفترض أن تفتح تحقيقا معمقا حول أسباب هذا الهجوم و كذا الاطراف التي تكون قد وقفت خلفه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة