حركة “اليقظة المواطنة” تعقد ندوتها الوطنية الأولى بعد تأسيسها

الرباط/عبد المجيد أمياي

عقدت حركة اليقظة المواطنة التي تأسست شهر غشت المنصرم  ندوتها الأولى بمدينة الرباط اليوم السبت 24 شتنبر 2011  بمركز الملتقيات التابع لوزارة التربية الوطنية بحي النهضة.

وحسب الأرضية التأسيسية للحركة فإن هذه الأخيرة تروم إلى ” الإسهام في معركة البناء الديمقراطي، والانتصار لمبادئ الديمقراطية، والتحديث مع ما تعنيه من قيم تقدمية تؤمن بالحرية، والاختلاف والانفتاح ضدا على ثقافة الانغلاق، والرأي  الواحد والعنف والتمييز”.

فيما حددت أهداف ووسائل هذه الحركة  حسب مؤسسيها في ” تتبع كل القضايا السياسية المرتبطة بتطبيقات الديمقراطية، الإسهام في النقاش العمومي المرتبط  بمسارات تأهيل المؤسسات العمومية، تقييم مسارات النظام الترابي المرتبط بالجهوية المغربية، رصد الاختلالات المرتبطة بإعمال آليات الحكامة ودولة القانون وتقديم عروض ملائمة بشأنها وتطارح الملفات المرتبطة بنظم العدالة الاجتماعية من قبيل الأنظمة الضريبية والتغطية الصحية والبطالة وأنظمة القروض.

وعرفت الجلسة الافتتاحية كلمة توجيهية من المنظمين عن الحركة وأهدافها، قبل أن يفتح مجال النقاش، وخلال الفترة الزوالية نظمت ورشتين الأولى عن ” الوضع السياسي الراهن ورهانات الترسيخ الديمقراطي”، والثانية عن ” محطة الانتخابات وأسئلة التأهيل الديمقراطي” واختتمت الندوة الوطنية بجلسة عامة قدم خلالها تقريري الورشتين.

تجدر الإشارة إلى أن الحركة تضم مجموعة من الوجوه البارزة كالناشط الأمازيغي أحمد عصيد، والبشير الزناكي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة