القوة العمومية تحاصر المعطلين أمام مقر ولاية وجدة.

حاصرت القوة العمومية صباح اليوم الثلاثاء معطلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بوجدة نتيجة تنفيذهم لوقفة احتجاجية  تدخل في إطار برنامجهم النضالي من أجل حقهم الدستوري في الشغل.

و قد وقفت جريدة وجدة فيزيون على عدد لا بأس به من رجال الأمن و رجال القوات المساعدة و هم يحاصرون وقفة المعطلين التي كانت سلمية و ترفع من حين لآخر شعارات تنديدية، مطالبين السلطات المحلية بإيجاد حل لهم و إدماجهم في محيطهم الاجتماعي رو الاقتصادي.

و في حديث لأحد أعضاء المكتب المحلي لمعطلي الجمعية صرح لجريدة وجدة فيزيون أن مطالبهم مشروعة و تظاهرهم سلمي يرمون من وراءه تحسيس المسؤولين بقضيتهم العادلة، مؤكدا أن رغبتهم لا تقتصر في الوظيفة العمومية بل يتمنون من السلطات المحلية أن تفتح معهم حوارا للإٍستماع إلى مقترحاتهم في إقتناء دكاكين تجارية بباب سيدي عبدالوهاب على سبيل المثال، عوض رميهم بأحياء هامشية تزيد من عطالتهم كما سبق و أن تعامل معهم الوالي السابق ومعه مجلس لخضر حدوش.

  • خاص وجدةفيزيون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع