الأمير مولاي هشام يتراجع عن تصريحاته ضد المغرب في قناة فرانس 2 .

في ثاني خروج له بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها بعض الدول العربية، و تنبؤه بانتقال عدوى الاحتجاجات إلى المغرب الذي لن يشكل الاستثناء، هاهو الأمير مولاي هشام يتراجع عن تصريحاته ضد المغرب في لقاء صحافي أجرته معه القناة الفرنسية فرانس 2 مساء البارحة.

و اعتبر الأمير مولاي هشام أن المملكة المغربية ستشكل الاستثناء و لن تعرف احتجاجات كما هو الشأن بالنسبة لتونس و مصر، مصرحا أن المغرب في حاجة إلى تنمية و ليس إلى ثورة.

و يعد هذا التصريح بمثابة تراجع عن ما سبق أن أدلى به الأمير مولاي هشام لصحيفة الباييس الإسبانية، حيث اعتبر أن الحركة الاحتجاجية الواسعة التي يعرفها العالم العربي سوف تنتقل إلى المغرب الذي لن يشكل الاستثناء.

و للتذكير فإن العديد من المواطنين المغاربة من داخل و خارج الوطن عبروا عن امتعاضهم الشديد من تصريحات الأمير مولاي هشام، حيث عبروا عن تشبتهم بالملكية كنظام مغربي دون أن يخفوا معارضتهم للحكومة المغربية و بعض مسؤولي المؤسسات العمومية.

تراجع الأمير مولاي هشام  عن تصريحه السابق هو حسب البعض بمثابة نقد ذاتي و عودة للصواب لاعتبار أن الملك محمد السادس قد دشن و منذ اعتلاءه العرش  ثورة كبيرة و ملموسة، و أبان عن رغبة أكيدة في بناء مغرب جديد يتماشى و مشروع الانتقال الديمقراطي الذي بدأه الراحل الحسن الثاني.

  • خاص وجدةفيزيون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. mohamed

    entre l Espagne et la France il y a des Km a parcourir et bcp de temps pour réfléchir