دراجة نارية تدهس امرأة بوجدة في عقدها الرابع.

حوالي الساعة الرابعة من مساء اليوم، و بالقرب من جامعة محمد الأول وسط الملتقى الدوراني لشارع محمد السادس دهست دراجة نارية امرأة في عقدها الرابع كانت تهم بقطع الطريق.

وحسب شهود عيان فإن الشاب مالك الدراجة النارية، كان يجري بسرعة فائقة لم تساعده على فرملة عجلات الدراجة التي أصابت السيدة.

وانتقلت على التو جريدة وجدة فيزيون حيث عاينت الحادثة، و وجدت السيدة و هي لا تزال ملقاة على الأرض إلى حين حضور سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية التي أقلت السيدة إلى مستشفى الفارابي.

و تـأتي هذه الحادثة في ظل حوادث مماثلة يرتكبها شباب و يافعين يمتطون دراجات نارية كبيرة و بسرعة جنونية لا تحترم قانون السير.

و تجدر الإِشارة إلى أن آباء و أولياء هؤلاء الشباب يتحملون مسؤوليات كبيرة بسبب عدم تقديمهم  نصائح  لأبنائهم أو الإمتناع عن إقتناء دراجات نارية كبيرة تلتزم النضج و احترام علامات المرور، وهذا أضعف الإيمان.

و للتذكير فإن حادثة مماثلة وقعت أول أمس بنفس الشارع ذهب ضحيتها شاب كان يمتطي رفقة صديقه دراجة نارية من الحجم الكبير.

نتمنى أن تقوم شرطة المرور بحملة واسعة لإيقاف نزيف الموت و الإصابة بسبب هذه الدراجات النارية التي يمتلكها في أغلب الأحيان أبناء الأثرياء و النافذين.

  • خاص وجدةفيزيون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. mohamed

    juste une petite remarque par rapport a cet article il n y pas que les fils de riche qui ont des motos donc il faut s adresser à tous les niveaux sociaux
    et merci