لجنة المساواة وتكافؤ الفرص بجماعة وجدة من ” الخيمة خرج مايل”

في أول إجتماع لها بجماعة وجدة وبدعوة من رئيسها عمر أحجيرة يوم الأربعاء 3 فبراير الجاري زوالا، اجتمعت لجنة المساواة وتكافؤ الفرص في أول لقاء لها بعد ” كارثة” التعيين التي عرفتها الأسابيع الفارطة وأثارت حفيظة وتساؤلات العديد من الفعاليات المقصية.

وحسب أحد أعضاءها الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أن الاجتماع الأول غابت عنه العديد من الوجوه بالإضافة إلى  إنسحاب بعض الحاضرين نتيجة ما اعتبره البعض ” مداخلة ركيكة ومطنبة” لرئيس الجماعة دون إعطائهم فرصة التعبير عن وجهات نظرهم باعتبارهم لجنة استشارية تهدف المساواة وتكافؤ الفرص.

وقد سبق لنا في جريدة الرأي الحر الورقية أن نقلنا بأمانة استياء العديد من المواطنين من طريقة تشكيل اللجنة بالإضافة إلى طابعها وتشكلها الذي غيب العديد من الوجوه المشهود لها بالكفاءة والاستقامة على حساب وجوه موجودة في الرياضة والسياسة والجمعيات لكن حصيلتها أقل من الصفر.

  • خاص وجدةفيزيون

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة