“عدلاوية ” بمصلحة الضرائب بوجدة، تعجل مصالح أعضاء جماعتها و تتخلف عن واجبها أتجاه الآخرين.

على إثر الرسالة الهادئة التي وجهناها في العدد الأخير من جريدة الرأي الحر لمدير الضرائب بوجدة إتصل مواطن بجريدة وجدة فيزيون معربا عن شكره و سعادته بمحتوى الرسالة التي كشفت العديد من القضايا و المواضيع التي تستأثر باهتمام المواطن الوجدي مؤكدا أن مصلحة الضرائب بوجدة قد تم تسييسها من قبل موظفة تكون منتمية لجماعة إسلامية حسب تصريحه. و قد عبر نفس المواطن عن امتعاضه من تصرفات الموظفة التي يبدو أنها مهتمة فقط بملفات و طلبات أعضاء جماعتها الذين تستقبلهم بالإبتسامة العريضة و السرعة في إنجاز طلباتهم في الوقت الذي تتاخر بل تتهاون في تلبية مصالح الآخرين.

  • خاص وجدةفيزيون

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة